يعد مجال الموضة و الأزياء مجالا يتم التعامل معه بشكل دائم ؛ فهي ظاهرة تهم كافة الجوانب الحياتية للأفراد;
لقد أصبحت الموضة تشغل حيزا هاما فهناك الكثير من الكليات و المؤسسات يختصون في هذا المجال ؛ كما أن الموضة تعتمد على التغيير المستمر لهذا تعمل العلامات التجارية باستمرار على إحداث تغييرات فيما يخص نمط الأزياء و تليه حاجة المستهلكين و اعتماد أحدث اتجاهات و صيحات الموضة.
تعد هذه أفضل طريقة لاستهذاف العملاء ،كما هو معلوم عند الجميع تأخد الموضة و الأزياء حيزا هاما في مجال اهتمامات كافة أفراد المجتمع و خاصة إذا تعلق الأمر بالمشاهير ؛حيث تعمل الملابس على عكس” شخصية الفرد الذي يرتديها و
طباعه” لذلك يهتم الناس بما يرتديه رواد الفن تماما كاهتمامهم بما يقدمونه من أعمال فنية و إبداعات حيث تجد الكثير من النقاشات و المنشورات في مواقع التواصل الإجتماعي حول ما يرتديه المشاهير في مناسبات معينة ،و يشير عالم الأزياء والموضة إلى عالم صناعة الملابس والاكسسوارات الواسع والّذي ابتدأه تشارلز فريدريك وورث في القرن التّاسع عشر، والّذي كان أوّل مصمّم أزياءٍ يضع علامته التّجاريّة على الملابس الّتي صنعها، وكانت روز بيرتن أوّل مصممّة أزياءٍ تفتتح متجراً للملابس في فرنسا في القرن الثامن عشر والتّاسع عشر والّتي كانت تُلقّب بوزيرة الأزياء، وكانت المصمّمة الخاصّة بملكة فرنسا ماري انطوانيت، حتى حصلت الثّورة في فرنسا وانتقلت إلى لندن في عام 1920 الوقت بين الحرب العالمية الأولى والثانية الذي يعد العصر الذهبي للأزياء الفرنسية آنذاك، أصبح هناك تغيير كبير في الموضة، حيث إن النساء أصبحت ترتدي ملابس الرجال، وتلاشت ملابس الريش والتطريز والفساتين والإكسسوارات، وحظيت الملابس الرياضية والقبعات شعبية كبيرة بين النساء والرجال، وكانت كوكو شانيل للأزياء من الشخصيات البارزة في ذلك الوقت، التي نشرت تسريحات الشعر بوب، واللباس الأسود القصير، قمصان جيرسي وزادت مكانة المجوهرات. تطورت بيوت الأزياء العالمية والتي لم تعد تقتصر فقط على تصميم الملابس، بل امتدت إلى ابتكار فن صناعة الأحذية والحقائب والإكسسوارات والشالات ومكملات الزينة، كما أن بيوت الأزياء أصبحت إمبراطوريات تجارية مستقلة بحد ذاتها.

أسماء عالميّة مشهورة في الأزياء من هذه الأسماء:

كوكو شانيل: اسمها الحقيقي هو غابرييل شانيل بنور، وهي مصمّمة أزياءٍ فرنسيّة ومؤسّسة علامة شانيل التّجاريّة المعروفة حتّى وقتنا هذا، واشتهرت بحداثة فكرها وأزيائها العملية والّذي جعلها أشهر مصمّمة أزياء ومن ضمن 100 أهم شخصٍ في العالم في القرن العشرين.

دونا كارن: مؤسِّسة علامة (دي كي إن واي) الأمريكية، تأتي من خلفيّة متعلّقة بالأزياء؛ حيث كانت رئيسةً لفريق تصميم أزياءٍ لعددٍ من السنين، وشهدت علامتها التّجاريّة الكثير من التغييرات وما زالت متداولةً حتى وقتنا هذا.

جورجيو أرماني: هو مصمّم الأزياء الإيطالي والّذي اختصّ بملابس الرّجال، وقد تأسّست شركته المعروفة للأزياء أرماني عام 1975م وفي حلول عام 2001م كان أنجح مصمّم أزياءٍ إيطالي بثروةٍ تقدّر بـ 1.6 مليار دولار.

كالفن كلاين: ولد عام 1942م، وكان له سمعةٌ واسعة في عالم الأزياء وهو مؤسّس علامة (كالفن كلاين) التجاريّة للأزياء. دوناتيلا فيرساتشي: هي أخت جياني فيرساتشي والّذي أُغتيل عام 1997م بعدما أسّس محلّات فيرساتشي للأزياء والّتي تعتبر علامةً تجاريّةً معروفةً حتى وقتنا هذا، فقد حرصت دوناتيلا على أن تهتمّ بمتجر أخيها وتأخذه إلى آفاقٍ أعلى، ونجحت في ذلك؛ حيث ترى العديد من المشاهير يرتدون ملابس فيرساتشي ويُفضّلونها.

رالف لورين: تُقدّر ثروته بـ 7.5 مليار دولار، وكلّ ذلك بسبب حس الموضة لديه
الموضة ليست فقط مرآة للأناقة و الجمال بل تعد صناعة لها ما لها و عليها ما عليها من مجريات الحياة الإقتصادية و الإجتماعية و السياسية.
لا ننسى كذلك بأن تنسيق الألوان من أساسيات الموضة فهو ليس بالأمر الهين إن لم يتم تعرف الشخص على نظرية الألوان،

التصنيفات: مجلةنساء

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.