تين هينان (Tin Hinan) هي ملكة أمازيغية ذات أصول مغربية بشمال افريقيا حكمت قبائل الطوارق و ذلك بالقرن الخامس الميلادي.. وإليها يستند شعب قبائل الطوارق الأمازيغية في تنظيمهم الإجتماعي الذي يستمد السلطة حتى الآن من حكمة المرأة…

قصة ملكة الطوارق الأمازيغية

تين هينان ملكة فريدة في زمانها فالأساطير والآثار تثبت أنها كانت تدافع عن أرضها وشعبها ضد الغزاة الآخرين من قبائل النيجر وموريتانيا الحالية وتشاد. وقد عرف عنها أنها صاحبة حكمة و دهاء..نصبت ملكة بسبب إمكانياتها وقدراتها الخارقة للعادة وتقول الروايات التاريخية بأن إسم تين هينان مركب من جزئين : تين + هينان و هي لفظة من لهجة «التماهاك» القديمة وتعني بالعربية ناصبة الخيام.

أصول ملكة الطوارق الأمازيغية المنحدرات من تافيلالت بالمغرب

قدمت تين هينان من منطقة تافيلالت الواقعة بالجنوب الشرقي للمغرب الأقصى ممتطية راحلة ناقتها البيضاء و برفقة خادمتها « تاكامات» وعدد من العبيد لتستقر بمنطقة «Hougar» الجبلية على نحو ألفي كلم جنوب العاصمة الجزائرية الحالية،بعد رحلة متعبة وشاقة مليئة بالمخاطر.

يروي ابن خلدون أن ابنها «Hougar» الذي أطلق اسمه على المنطقة كلها فيما بعد كان أول من غطى وجهه فتبعه القوم وظلوا على تلك الحال إلى اليوم، وقد أثبتت التحليلات أن الهيكل العظمي لتين هينان يعود للقرن الخامس الميلادي.

▪︎ يرقد الهيكل العظمي المنسوب إلى تين هينان في أمن و سلام داخل صندوق زجاجي و تظهر محاطة بحليها الذهبية و الفضية و لباسها الجلدي في متحف الباردو بالجزائر العاصمة بعدما نقلتها من ضريح «أباليسا» بالأهقار بعثة فرنسية أميركية مشتركة و هي التي كانت أول من اكتشف موقع دفن المرأة الأسطورة و العثور على هيكلها العظمي عام 1925..
ويعتبر «أباليسيا» مكان موجود في ذاكرة الطوارق يؤمون إليه ويقدسونه لأن الجدة والملكة تين هينان كانت ترقد فيه.


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.