أصبحت لسعات قنديل البحر خلال فصل الصيف مشكلة شائعة في السنوات الاخيرة في كثير من المناطق حول العالم ومع كل فصل صيف تبدأ العائلات في الاستعداد للعطلات الطويلة، والتي غالبا ما تقضيها الأسر على الشواطئ للاستمتاع بالسباحة واللهو على الرمال يتجدد خطر لساعات قناديل البحر التي تسبب لسعاتها التهابات جلدية مؤلمة لمن يتعرض لها أثناء السباحة، إذ قد يتعرض الجلد للافرازات التي تفرزها قناديل البحر فيحدث التهاب شديد ومؤلم جداً نتيجة أن هذه الإفرازات تحتوي على مواد عضوية قلوية حارقة وتسبب ما يشبه الحروق الجلدية. وتختلف هذه اللسعات في الشدة، فهي في غالب الأحيان ما تؤدي إلى ألم فوري وعلامات حمراء وتهيج الجلد، إلا أن بعضها قد يسبب المزيد من أمراض الجسم ويكون خطيرا، وفي حالات نادرة تكون مهددة للحياة.

كيف تتعامل مع لسعة قنديل البحر؟

إليكم المزيد حول حول هذه اللسعات المؤلمة وسبل الوقاية منها والإسعافات الأولية لعلاجها، إضافة إلى كيفية علاج آثار لسعة قنديل البحر التي تسبب التهابات جلدية مؤلمة .

في الطبيعة عادة يستخدم قنديل البحر السم لحماية نفسه مي باقي الفرائس وفي الصيد بقتل فريسته، وتحدث لسعته عندما تحقن أرجله الطويلة المتدلية جلد الضحية او الفريسة عادة بالسم.
وتجدر الإشارة إلى أن قناديل البحر التي قد تجرفها أمواج البحر إلى خارج الشواطئ تظل خطيرة رغم عدم حركيتها حيث يبقى بإمكان قنديل البحر إطلاق لسعات سامة إذا تم لمسها.

هناك أشياء كتيرة وسريعة يجب اتباعها لعلاج آثار لسعة قنديل البحر عند التعرض لها، وهي على كما يلي:

يجب على الشخص غسل مكان اللسعة بمياه البحر فور الإحساس بالالتهاب الناتج عن اللسعة جيداً، وذلك للتخلص من أي آثار للمادة اللزجة القلوية التي يفرزها القنديل، والعمل على تخفيض شدتها على الجلد.

إخراج المصاب من الماء للشاطئ فورا ثم دهن الجلد بالخل وتركه قليلا على الجلد لتخفيف الإفراز السمومي لقنديل البحر.

مسح بقايا الافرازات الموجودة على الجلد بقطعة قماش من القطن الناعم، ودهن مكان اللسعات بأحد أنواع الكريمات التي تستعمل في علاج آثار الالتهاب وحروق الجلد.

أعراض لسعات قناديل البحر :

أهم العلامات والأعراض الشائعة للسعات قنديل البحر هي كالتالي:
ظهور آثار بقع حمراء أو بنية أو أرجوانية على الجلد مكان الإصابة ،حدوث تورم مع ألم حارق وخزمن خفيف إلى شديد مصاحب لحكة، وينتشر هذا الألم في الساق أو الذراع في أغلب الحالات.

إضافة أنه يمكن أن تؤثر لسعات قنديل البحر الشديدة على مختلف أجهزة الجسم،خاصة عند التعرض لسع بعد أنواع قنديل البحر الخطرات التي يكن سمحة أكتر شدة، وقد تظهر ردود الفعل هذه بسرعة في الحين أو بعد ساعات من الإصابة بلسعات قنديل البحر . من أبرز هذه الأعراض الشائعة الاخرى إحساس بآلام المعدة والغثيان والقيء،ألشعور بالصداع، آلام في العضلات مصاحب لتشنجات، إحساس بضعف وخمول،وفي بعد الحالات التعرض لإغماء، ارتباك لدى المصاب، وصعوبة في التنفس،مع الإحساس بمشاكل قلبية.

وكما قلنا فإن درجة شدة هذه الأعراض تعتمد على نوع قنديل البحر وحجمه، المدة الزمنية لتعرضك للسعة، ومساحة الجلد المتأثرة بللسعات. إضافة الى عمر وحجم وصحة الشخص المصاب.
وتجدر الاشارة إلى أن ردود الفعل الشديدة تكون أكثر احتمالا لدى الأطفال والأشخاص الذين يعانون من حالة صحية ضعيفة، حيت تكن مناعتهم ضعيفة.

مضاعفات لسعات قناديل البحر :

غالباً لايكون الأمر خطيرا ويشفى مكان الإصابة بعض أخد العلاج، إلا أنه في بعض الأحيان تكون هناك مضاعفات محتملة للسعة قنديل البحر وهي:

تفاعل فرط الحساسية الذي يظهر متأخرا ، ويؤدي إلى ظهور بثور أو طفح جلدي أو تهيج جلدي آخر وذلك بعد أسبوع إلى أسبوعين من اللدغة.
متلازمة إيروكانجي، والتي تسبب آلاماً في الصدر والمعدة، وارتفاعاً في ضغط الدم،إضافة إلى مشاكل في القلب.

طرق الوقاية من اخطار قناديل البحر:

من أجل تجنب لسعات قنديل البحر،يستحسن ارتداء بدلة واقية عند السباحة أو الغطس في المناطق التي قد ينتشر فيها قنديل البحر، واحرص على ارتداء الأحذية الواقية أيضاً.
اطلب معلومات حول ظروف السباحة في المكان الذي تذهب إليه خاصة الشواطئ البعيدة الغير محروسة، يمكنك طلب المعلومات من رجال الإنقاذ المتواجدين في عين المكان أو السكان المحليين أو المسؤولين المحليين قبل السباحة أو الغوص في المياه، خصوصاً في المناطق التي تنتشر فيها قناديل البحر.
تجنب البحر خلال موسم القناديل في المناطق المعروف عنها ضهر قنديل البحت فيه بشكل دوري، وابقَ بعيدا عن الماء عندما تكون أعداد قناديل البحر كبيرة.

طرق العلاج من لسعات قناديل البحر :

يتمتل العلاج من لسعات قنديل البحر في أخد الإسعافات الأولية فورا من أي شخص قريب إن لا تستطع عمل ذلك لنفسك خاصة إن لم يكن معك رفيق وبعدها التوجه لأقرب مستشفى أو مستوصف طبي لأخذ العلاج اللازم اعتماداً على نوع قنديل البحر وشدة اللدغة وردة فعلك تجاهها.

بعض النصائح حول الإسعافات الأولية لعلاج معظم لسعات قنديل البحر على النحو التالي:

قم بنزع مجسات قنديل البحر الملتصقة بالجلد المرئية بعناية بدون خدش الجلد، باستخدام ملاقط رفيعة.
قم بغسل الأماكن المصابة بمياه البحر المالحة، وليس مياه الشرب العادية، لان الملوحة التي في مياه البحر تساعد أكتر على تقليل سمية اللسعات وتساعد على تسهيل إزالة المجسات العالقة على الجلد؛ ثم يوضع على موضع اللسع أي من المنتجات الحامضية لمعادلة قلوية لسعة إفرازات قنديل البحر، مثل الخل أو الزبادي…
أسكب ماء ساخن قليلا على مكان الإصابة ، اختبر الماء على يد شخص غير مصاب بلسعة، يجب أن تشعر بحرارة الماء من دون أن تحرقك.

بعد ذلك يجب نقل المصاب للعلاج فورا لاقرب مستشفى أو طبيب، وذلك لتلقي العلاج المناسب حسب حالة ومكان اللسعة وشدها وردة فعل جسم المصاب تجاه اللسعة.
في حالات الطوارئ، قد يحتاج الشخص الذي يعاني رد فعل شديد تجاه لسعة قنديل البحر إلى الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، أو أجهزة دعم الحياة، أو إلى دواء مضاد للسم.

و عموما يمكن علاج الطفح الجلدي أو أي تفاعل جلدي آخر بسبب فرط الحساسية، بمضادات الهيستامين أو الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم، كما يمكن إعطاؤك أيضاً دواء مسكناً للآلام عن طريق الفم وذلك حسب حالة الإصابة لديك.

اخطار تصرفات في البحر تؤدي للإثبات بلسعات قناديل البحر، وتشمل الحالات التي تزيد من خطر إصابتك بلسعات قنديل البحر ما يلي:

السباحة في الأوقات التي تظهر فيها قناديل البحر بأعداد كبيرة،وفي مناطق قناديل البحر من دون ملابس واقية، حيث يجازف البعض بالسباحة وعدم الاكترات لوجود هده المخلوقات البحرية الخطيرة بالجوار زنا منه أن الأمر مجرد مبالغة ولا يستدعي كل ذلك الخوف لكنه تصرف خطير قد يؤدي إلى الموت في بعض الحالات.

اللعب أو الجلوس على الشاطئ في أماكن حيث تجرف الأمواج قناديل البحر خارج المياه.
السباحة في مكان معروف بوجود العديد من قناديل البحر.

التصنيفات: طب و صحة

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.