تعتبر الرفيسة المغربية نوع من الثريد. كما أن لها شعبية كبيرة في المغرب و تعد من أكثر الأطباق استهلاكاً فهي موروث شعبي مغربي يحمل عنوان لحضارة مميزة.

بالإضافة إلى كل هذا فلها منافع كثيرة حيث أن مكوناتها الصحية تزود الجسم بطاقة و تكسبه مناعة ضد أمراض البرد على سبيل المثال. كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية، فهي تعتبر رفيقة النساء في فترة النفاس حيث تساعد على تنظيف الرحم . لهذا تعتبر الرفيسة أكلة أساسية للنفساء، لأنها تحتوى على عدة توابل مثل المساخن أو كما تعرف في المغرب باسم رأس الحانوت

نقدم لكم في هذا المقال المقادير الأساسية لتحضير الرفيسة

دجاجة بلدي واحدة مقطعة
حبات بصل مقطعة شرائح
كوب زيت زيتون
ملعقتان صغيرتان من ملح
ملعقتان صغيرتان من فلفل أسود
ملعقة كبيرة زنجبيل
ملعقتان صغيرتان رأس الحانوت
ملعقة صغيرة كركم
ملعقة صغيرة خيوط زعفران (مسخن ومفتت)
لتحضير العدس:
كوب عدس غير مطبوخ
ملعقتان كبيرتان بذور حلبة (منقوعة لليلة ومصفاة)
ملعقة صغيرة خيوط زعفران (مسخن ومفتت)
باقة كزبرة مفرومة ناعمة
باقة بقدونس مفروم ناعم
خمسة اكوب ماء
ملعقة صغيرة سمنة
مسمن مغربي
طريقة التحضير و العمل

ننقع العدس لبضع لعدة ساعات ثم نقوم نتتبيل الدجاج البلدي مع البصل وزيت الزيتون والملح والفلفل والزنجبيل والكركم ورأس الحانوت ونحرك ونغطيه ونتركه جانباً لساعات أو من الافضل ليلة كاملة في البراد

نقوم بوضع الدجاج في قدر على نار متوسطة ونغطي القدر ونتركه لمدة 15-20 دقيقة مع التحريك من حين لآخر

نضيف بذور الحلبة والزعفران والبقدونس والكزبرة و 5 كوب ماء ثم نغطي القدر ونترك المكونات على نار هادئة إلى متوسطة لمدة 60 دقيقة

بعدها نقوم بإضافة العدس ونترك المكونات لمدة ساعة إضافية حتى ينضج الدجاج والعدس ونضيف ماء

إضافة ملعقة من السمن ونحرك المكونات ثم نقوم بترتيب المسمن المغربي في طبق ثم نقوم بوضع المرق والعدس فوق الدجاج ونزينة وبذلك يصبح الطبق جاهزاً بالصخة و العافية و من الأفضل أن يقدم و هو ساخن

التصنيفات: طبخ

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.